أخر الاخبار

تحميل صحيفة بطلان التعامل فى تركة مستقبلة

 

تابعنا ليصلك الجديد

نقدمتحميل صحيفة بطلان التعامل فى تركة مستقبلة ، الصحيفة مليئة اراء كبار فقهاء القانون المدنى ، وشرح أحكام نصوص المواد 131 ، 135 ، 136 ، 942 من القانون المدنى ، مدعمة بأحكام محكمة النقض 

 تحميل صحيفة بطلان التعامل فى تركة مستقبلة


ومن يكون هذا التعامل ، من المورث الذى على قيد الحياة ، ام من الوارث الذى لم يصبح وارثا بعد ، موضوع قانونى هام يتضمن مسألة شائكة وهى بطلان وصحة التعامل فى تركة إنسان على قيد الحياة وفقا للقانون المدنى المصرى والشرع ، وعلى ضوء أحكام محكمة النقض المصرية فى أحدث أحكامها


مفهوم التركة المستقبلة - بطلان التعامل فى تركة  مستقبلة

 

ما معنى التعامل فى ﺗرﻛـﺔ ﻣـﺳﺗﻘﺑﻠﺔ ولماذا حرم القانون هذا التعامل ، بصحيفة الدعوى هذه نتعرض الى ذلك الأمر عارضين الوقائع والنصوص القانونية ، وأراء الفقه والشرع ، وأحكام محكمة النقض عن ﺑطﻼن التعامل فى تركة مستقبلة

مع بيان انه يحق للمورث حال حياته أن يتصرف فى تركته للورثة لكن اما بموجب قسمة حال حياته او بالوصية ، كما له أن يتصرف فيها للغير

فالتركة المستقبلة هى كل ما يملكه المورث يعد تركة مستقبلة لورثته طالما أنه ما زال على قيد الحياة ، ومن ثم لا تعد تركة ولها وجود الا بوفاته ، وعليه فأى تصرف فى التركة المستقبلة قبل تحقق وجودها سواء من المورث او الوارث يعد تصرفا باطلا بطلان مطلق



صحيفة دعوى بطلان تصرف فى تركة مستقبلة

بطلان التعامل فى تركة  مستقبلة
   

بناء على طلب ورثة المرحوم .............. :

1- السيدة / ............. عن نفسها وبصفتها احد ورثة ................

2- السيد / ............. 3- السيدة / ......................

المقيمين ............. الزقازيق أول ومحلهم المختار مكتب الأستاذ / عبدالعزيز حسين عبدالعزيز عمار المحام ومعه بالمكتب الأساتذة / على محمد ابو المجد ، سمر احمد عبدالله ، إيناس محمود ابو العباس

 أنا محضر محكمة بندر ثالث الزقازيق الجزئية قد انتقلت وأعلنت :

1- السيدة / ............ وتعلن ............. مخاطبا مع

2- السيدة / ................................. مخاطبا مع

الموضوع - بطلان التعامل فى تركة  مستقبلة

   

دعوى بطلان العقد العرفى المؤرخ 25/2/2005 للبطلان المطلق المتعلق بالنظام العام وذلك تأسيسا على :

 

1- ان التعامل فى تركة مستقبلة ولو برضا صاحبها باطل بطلان مطلق المادة 131/2 مدنى

2- ان هبة الأموال المستقبلة باطلة بطلانا مطلقا متعلقا بالنظام العام المادة 492 مدنى

3- ان محل العقد وسببه المخالف للنظام العام يبطله بطلان مطلق المادة 135 ، 136 مدنى

4- انه لكل ذى مصلحة التمسك بالبطلان المطلق للعقد لانه معدوم المادة 141/1 مدنى

5- ان دعوى بطلان العقد بطلانا مطلقا لا تسقط الا بمضى خمسة عشر سنة المادة 141/2 مدنى



الواقعات - بطلان التعامل فى تركة  مستقبلة

 

أولا : يمتلك مورث المدعين المرحوم / ............ ما هو المنزل المكون من أربعة أدوار كل دور يتكون من شقة واحدة الكائن ش ........................ وقد أقام هذا المبنى بالكامل من ماله الخاص دون مشاركة من المدعية الأولى فى نفقات البناء ، وقد اقيم هذا المبنى على قطعة الأرض رقم ...... حوض ....... ناحية ........ المملوكة له وللمدعية الأولى مناصفة بينهما التى الت لهما بالشراء بموجب عقد البيع المؤرخ 19/2/1988

ثانيا : وبعقد تخصيص مؤرخ 14/2/2005 بلا مقابل أطرافه المدعية الأولى وزوجها ..... - كطرف أول – والمدعيان الثانى والثالث والمدعى عليهما ( ابنتى المدعية الأولى من اخر ) طرف ثان مخصص لهم بموجب هذا العقد حق السكنى بلا مقابل حيث تضمن العقد الأتى :

1- تختص ............ " المدعية الثالثة " بالدور الأرضى واستعماله سكن لها ولأسرتها

2- يختص .......... " المدعى الثانى " بالدور الاول علوى واستعماله سكن له ولأسرته

3- تختص .......... " المدعى عليها الأولى " الدور الثالث واستعماله سكن لها ولأسرتها

4- تختص ......... " المدعى عليها الثانية " بالدور الرابع واستعماله سكن لها ولأسرتها

وتضمن البند الخامس من العقد تعهد المدعية الأولى وزوجها عن المدعىيان الاول والثانى والمدعى عليها الاولى بمشاركة المدعى عليها الثانية فى صب سقف الدور الرابع بقيمة ربع التكلفة

وتضمن البند السادس منه انه لا يجوز لاحد المذكورين المنتفعين بالعقار " المدعيان الثانى والثالثة والمدعى عليهما " تأجير العين او بيعها او التنازل عنها لاحد

ثالثا : هذا وبتاريخ 21 / 3 / 2014 انتقل الى رحمة لله تعالى مورث المدعين المرحوم ................... تاركا المنزل سالف البيان كتركة مخلفة عنه لورثته ( المدعين ) وكما ثابت من الإعلام الشرعى الرقيم ...... لسنة 2014 وراثات أسرة مركز الزقازيق

رابعا : هذا وقد فوجئت المدعية الأولى بان بناتها من اخر وهما المدعى عليهما تدعيا انهما مالكان للشقق المخصصة لهما بحق السكنى فقط بموجب العقد سالف الذكر وهو ما يعد نقضا للعقد من قبلهما وحمله بما لم يتم الاتفاق عليه ومخالفة لشرع لله تعالى لكونهما غير وارثتين فى تركة المرحوم ابراهيم زكى نوار وتعديا على ملك الغير وهو ما تخشاه المدعية الاولى التى مازالت على قيد الحياه وتخشى مقابلة المولى عز وجل وقد حرمت اولادها المدعيان الثانى والثالث من ميراث والدهما بمشاركة بناتها من اخر فيه دون وجه حق ( المدعى عليهما )

خامسا : ولما كان هذا العقد محل التداعى باطلا بطلانا مطلقا الذى لم يمر عليه 15 سنة وذلك لمخالفته قواعد متعلقة بالنظام العام والأداب وهى نصوص الميراث وإزاء جحود المدعى عليهما ونكرانهما لجميل زوج الأم " مورث المدعين " وادعائهما انهما مالكان للشقتين بعد وفاة زوج الأم " المدعية الأولى " وإرادا الارث فيه خلافا للشرع واستغلاله بالتعدى على مال الغير بدون وجه حق

الأمر الذى حدا بالمدعين الى اقامة هذه الدعوى للقضاء لهم ببطلانه بطلانا مطلقا لمخالفته النظام العام بالتصرف فى تركة مستقبلة المادة 131/2 ، وكذلك بطلانه ولو كان هبة لان محله مال مستقبل المادة 492 مدنى ، ولتخلف المحل والسبب المشروع له ( م 135 ، 136 مدنى ")

حيث انه محله تركة مستقبلة وسببه التحايل على احكام الميراث بحرمان الورثة الشرعيين من حقوقهم الشرعية واعطاء حق غير مستحق للمدعى عليهما وهما غير وارثتين للمرحوم ....... ولو كان بموافقته او فى حضور ورثته المحتملين انذاك لانه تصرف مخالف لقواعد امرة متعلقة بالنظام العام والحلال والحرام شرعا ولانه لا يجوز التصرف فى التركة المستقبلة الا بما نص عليه القانون فقط وهو طريق الوصية وطريق تقسيم الميراث بوصية



السند الواقعى والقانونى للدعوى - بطلان التعامل فى تركة  مستقبلة

 

أولا : ان التصرف فى تركة مستقبلة ولو برضا صاحبها باطل بطلان مطلق المادة 131/2 مدنىبطلان التعامل فى تركة  مستقبلة


المقرر بنص الفقرة الثانية من المادة 131 مدنى 

( غير ان التعامل فى تركة إنسان على قيد الحياة باطل ولو كان برضاه الا فى الأحوال التى نص عليها فى القانون )

وهذا التصرف باطل بطلان مطلق حتى ولو كان المتصرف هو المورث كأن يتفق المورث مع وارث على إعطائه نصيبا من التركة اكبر من نصيبه طبقا لاحكام الميراث او يتفق مع اجنبى على اعطائه نصيبا من التركة فالمورث لا يستطيع ان يباشر تصرفا يمس تركته الا من طريق الوصية وبقدر معين

وايا كان نوع التصرف فى التركة المستقبلة فانه لا يجوز ويستثنى من ذلك التصرفات التى يجيزها القانون بنص كالوصية ( م 915 مدنى ) وقسمة المورث لاعيان التركة بمقتضى وصية ( م 908 – 913 مدنى )


المستشار عبدالمنعم الشربينى – شرح القانون المدنى – ج 3 ص 157 ، 158


ومن ثم


 فقد حرم المشرع التصرف فى التركة المستقبلة والتركة هى مجموع ما يتركه الإنسان عند موته من حقوق وديون ولا يعتبر للتركة وجود الا من وقت موت صاحبها اما قبل ذلك فهى تركة مستقبلة

ولذا نصت المادة 131 بالفقرة الثانية على ان

التعامل فى تركة انسان على قيد الحياه باطل ولو كان برضاه الا فى الاحوال التى نص عليها فى القانون وبناء على ذلك يكون التصرف فى التركة المستقبلة باطلا سواء ورد على كل التركة او على نصيب فيها او على مال معين باعتباره عنصرا منها وسواء صدر التصرف من المورث نفسه او من وارث محتمل وسواء كان التصرف الى وارث محتمل اخر او الى اجنبى عن التركة

وفقها فى شرح المادة : 

ان التعامل فى تركة إنسان على قيد الحياة باطل بطلانا مطلقا ولو كان برضاه وبالتالى فان الهبة الصادرة من الاب لابنه تتضمن تعاملا مسبقا فى تركته وتقع باطلة

المستشار عبدالمنعم الشربينى – شرح القانون المدنى – جزء 7 – ص 449

وهو ما قضت محكمة النقض بمبدأ واضح وصريح

اذا كان الحكم المطعون فيه قد نهج فى تكييف العقد محل التداعى تكييفا صحيحا ولم يخرج فى تفسيره عما تحتمله نصوصه فلقد استخلص من عباراته الظاهرة ان تصرف ال[ب المطعون ضده لابنه الطاعن فى حق الانتفاع بالارض الزراعية التى سلمها اياه كان بغير عوض مما يعتبر من المتصرف تبرعا اى هبة

وقد وقعت الهبة باطلة لعدم مشروعية سببها المخالف للنظام العام بانصرافه الى تعامل فى شركة مستقبلة وكان من المقرر ان تعيين الورثة وانصبتهم وانتقال الحقوق فى التركات بطريق التوريث لمن لهم الحق فيها شرعا مما يتعلق بالنظام العام وتحريم التعامل فى التركات المستقبلة باى نتيجة لهذا الاصل فلا يجوز قبل وفاة انسان الاتفاق على شئ يمس بحق الارث والا كان الاتفاق باطلا

الطعن رقم 626 لسنة 46 ق جلسة 29/11/1979 س 30 ص 103

وأيضا قضت بانه باطل ولو كان الوارث طرفا في الاتفاق

الاتفاق الذى ينطوى على التصرف فى حق الارث قبل انفتاحه لصاحبه واستحقاقه إياه او يؤدى الى المساس بحق الارث فى كون الانسان وارثا او غير وارث وكونه يستقل بالارث ام يشاركه فيه غيره هو اتفاق مخالف للنظام العام اذ يعد تحايلا على قواعد الميراث فيقع باطلا بطلانا مطلقا لا تلحقه الاجازة ويباح اثباته بكافة الطرق ولو كان الوارث طرفا فى الاتفاق

الطعن رقم 58 لسنة 41 ق جلسة 11/11/1975 س 26 ص 1394

هذا وبمطالعة العقد موضوع التداعى يتبين ان

 المدعية ومورثها قد وهبا بلا مقابل حق السكنى للمدعيان الثانى والثالث وللمدعى عليهما فى تركة مستقبلة والاخران اجنبيان عن مورثها المرحوم .... وهو ما لا يجوز ويقع باطلا بطلانا مطلقا لمخالفته قاعدة ونص قانونى متعلق بالنظام العام هى قواعد ونصوص الارث خاصة وان المدعية ذاتها لاتملك شيئا فى المبنى المقام من اربعة ادوار وكما اقرت بذلك ولعدم وجود المحل لان التركة المستقبلة لا يتحقق وجودها الا بوفاة صاحبها

والثابت مورث المدعين تصرف فى تركته المستقبلة وهو ما لا يجوز ولو كان برضاه ولو كان تصرفه الى احد الورثة المحتملين او الى اجنبى عنه كالمدعى عليهما ففى كل هذه الاحوال العقد محل التداعى باطل بطلان مطلق كما ان محل التصرف ذاته وقت تحرير العقد غير موجود لانه ضمن تركة مستقبلة لا يتحقق وجودها الا بوفاته

فالمشرع نص صراحة على البطلان المطلق للتصرف الحاصل فى التركة المستقبلة ايا كان نوع التصرف ولو بموافقة صاحبها الا فى الاحوال المستثناه بنص القانون كتقسيم التركة بوصية " المواد 908 مدنى وما بعدها " وهو ما لا يتوافر فى العقد محل التداعى


ثانيا :ان هبة الأموال المستقبلة باطلة ولا ترد عليها الاجازة ولكل ذى مصلحة التمسك ببطلانها م 492 - بطلان التعامل فى تركة  مستقبلة

 

نصت المادة 492 مدنى صراحة على البطلان


هذا مقتطف من صحيفة بطلان التعامل فى تركة مستقبلة


لتحميل الصحيفة بالكامل والبحثوأحكام محكمة النقض اضغط على الرابط التالى   

 

تحميل بطلان التصرف فى التركة

عبدالعزيز حسين عبدالعزيز عمار
كاتب المقال : عبدالعزيز حسين عبدالعزيز عمار
خبرة منذ عام 1997 فى القضايا المدنى والايجارات ( قانون قديم وجديد ) والتعويضات وقضايا الاجوال الشخصية ومنازعات التنفيذ والقضايا العمالية – منازعات قانون العمل بالقطاع الخاص والعام والاعمال ، ومنازعات قانون الخدمة المدنية امام مجلس الدولة للعاملين المدنيين
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -